علوم وثقافه ودين وتكنولوجيا والاخبار والسياسه منتدي متكامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صحافة اسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MOHAMEDABDO
عضو عادي
عضو عادي
avatar

عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 22/07/2012
العمر : 22

مُساهمةموضوع: صحافة اسرائيل   الثلاثاء يوليو 31, 2012 2:04 am

ذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية والقناة العاشرة بالتليفزيون الإسرائيلى أن المحكمة العسكرية فى سجن "عوفر" قد حكمت صباح اليوم الأحد على الأسير الفلسطينى والقيادى بحركة حماس فى الضفة الغربية إبراهيم حامد بالسجن المؤبد 54 عاما بتهمة تنفيذ سلسلة عمليات فدائية أسفرت عن مقتل 46 إسرائيلى وإصابة أكثر من 400 آخرين.

وكانت النيابة العسكرية الإسرائيلية طالبت خلال جلسة المحكمة صباح اليوم بإنزال أقصى العقوبة على الأسير حامد، وحددت مدة الحكم بأربعة وخمسين عاما مؤبداً، حيث تتهمه النيابة العسكرية بقتل 46 إسرائيلياً خلال عمليات فدائية أشرف عليها فى أنحاء إسرائيل.

ووفقاً لوسائل الإعلام الإسرائيلية فإن حامد أشرف على عدة عمليات فدائية كان من بينها تفجير كوفى شوب "مومنت" والجامعة العبرية ونادى "ريشتون ليتيسون" وميدان "ليتيسون" فى مدينة القدس.

الجدير بالذكر أن القيادى فى حماس إبراهيم حامد 47 عاماً من سكان قرية "سلوان" قد بدأ نشاطه فى صفوف الحركة منذ بداية الثمانينات وفى عام 2001 تم إطلاق سراحه من سجون السلطة الفلسطينية، وقام بالتخطيط لعد عمليات فدائية أسفرت عن مقتل العشرات من الإسرائيليين، فى حين تم اعتقاله على يد قوات الاحتلال عام 2006 بعد عملية مطاردة طويلة ومتواصلة كما أنهم قاموا بهدم منزله فى عام 2003.

ووفقاً لتقارير مختلفة لجهاز الأمن العام الداخلى "الشاباك" فإن العمليات التى أشرف عليها حامد كانت على مستوى عال، فى حين استطاع أن يحافظ على قوة مستوى القيادة، مشيراً إلى أن حامد مثل بداية الطريق فى العمل المقاوم وكيفية إدارة المقاومة بطريقة إستراتيجية.

منظمة يهودية دولية ستتوجه لمرسى للإفراج عن الجاسوس "الترابين"

كشفت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن المنظمة الدولية للمحامين والحقوقيين اليهود تنوى التوجه إلى الرئيس المصرى الجديد المنتخب محمد مرسى بطلب الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلى عودة الترابين المعتقل فى مصر بتهمة التجسس ونقل معلومات حساسة عن الجيش المصرى للموساد الإسرائيلى منذ 13 عاما.

وقالت رئيسة المنظمة اليهودية الدولية عيريت كاهان إن الترابين لم يحظ بمحاكمة عادلة ولم تقدم أى أدلة تثبت أدانته بما نسب إليه، على حد زعمها.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو كان قد أجرى خلال الشهور القليلة الماضية اتصالات عديدة ومكثفة، مع السلطات المصرية لبحث إمكانية الإفراج عن الجاسوس عودة الترابين، وتابع بنفسه فى تواصل هذه الجهود.

الجدير بالذكر أن عودة الترابين بدوى يحمل الجنسية الإسرائيلية حكمت عليه السلطات المصرية بالسجن لمدة 15 عاما بعد إلقاء القبض عليه متلبسا فى عملية تجسس داخل الأراضى المصرية لصالح إسرائيل، ومنذ ذلك الحين تنكرت إسرائيل لجاسوسها المعتقل وادعت أنه لم يكن يعمل لصالح أجهزتها الأمنية، واتهمت منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان السلطات الإسرائيلية بالازدواجية فى التعامل مع مواطنيها، ولاسيما بعد إنجاز صفقة الجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط، وصفقة الجاسوس الأمريكى الإسرائيلى إيلان تشايم جرابيل.ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلى شاؤول موفاز أجرى جلسة طارئة مع أعضاء كتلته بالكنيست من أجل دراسة الموقف تجاه ما ستصدره لجنة "فلنسر" التى من المتوقع أن تعرض توصياتها على الكنيست نهاية الأسبوع الحالى كحد أقصى.

وقالت يديعوت إن موقف موفاز يتناقض مع الموقف الذى أعلنه رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو القاضى بمنع فرض عقوبات شخصية على المتدنين الذين يرفضون التجنيد، مشيرة إلى أن مقربين من موفاز قد قالوا فى تصريحاتهم الصحافية أنهم لن يبقوا فى الحكومة بأى ثمن كان.

من جانبه قال موفاز خلال اجتماع لأعضاء كتلته الذين وصلوا لبيته مساء أمس "إننا ملتزمون بمبدأ الخدمة للجميع وبدون المسئولية الشخصية"، مضياً "نحن لا نريد إخضاع وإذلال المتدينين، إلا أننا نريد أن يكون خلال الخمس سنوات ارتفاع كبير فى نسبة المتدينين المشاركين فى الخدمة لتصل إلى 80%".

ووفقاً للصحيفة العبرية فإن حزب "كاديما" يتوقع أن تعقد اجتماعاً اليوم فى مدينة القدس المحتلة بهدف التأكيد على موقفها بشأن تجنيد المتدينين فى حين يصر الحزب على تلك التوجيهات بخصوص المواطنين العرب ما بخصوص العرب، وأن يكون فى هذا الموضوع عمل طاقمى جماعى.

الجدير بالذكر أن وزير الخارجية الإسرائيلية أفيجادور ليبرمان كان قد أيد توصيات لجنة فلنسر الخاصة بالمواطنين العرب كما أن نتانياهو وكتلة البيت اليهودى أعربوا عن تأييدهم لتلك التوصيات، فى حين تصاعد التوتر بين نتنياهو وموفاز على خلفية توصيات لجنة "فلنسر".ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن وزير الخارجية الإسرائيلية المتشدد أفيجادور ليبرمان سيتوجه اليوم الأحد فى زيارة رسمية لكل من إيطاليا وسان مرينو، مشيرة إلى أن ليبرمان سيلتقى مع رئيس الحكومة الإيطالية ماريو مانن ووزير الخارجية الإيطالى جوليو ترزى إضافة لعدة لقاءات هامة سيعقدها ليبرمان خلال الزيارة التى من المتوقع أن تستمر لأسبوع لمناقشة الأوضاع فى المنطقة العربية والملف النووى الإيرانى ونتائج الانتخابات المصرية وفوز محمد مرسى برئاسة مصر.

وقالت الصحيفة العبرية إن ليبرمان سيلتقى بعدد من زعماء الجالية اليهودية فى روما، كما أنه سيشارك فى حفل رسمى مع ممثلى إقليم "إميليا رومانيا" والتى سيعلن من خلاله عن تبرعه ودعمه لمصابى زلزال شمال إيطاليا والذى حدث فى مايو الماضى.

ومن المتوقع أن يناقش ليبرمان مع الإيطاليين عدة قضايا ثنائية بما فيها التجهيزات للقاء الحكومى بين الحكومة الإسرائيلية والإيطالية والمزمع عقده فى أكتوبر، المقبل كما سيناقش العديد من القضايا الهامة كالتطورات والتغيرات فى منطقة الشرق الأوسط واستمرار فرض العقوبات على إيران.

وفى السياق نفسه، قالت القناة السابعة بالتليفزيون الإسرائيلى إنه وفقاً لمصادر إسرائيلية فإن ليبرمان سيعرب عن تقديره للموقف الإيطالى تجاه الملف النووى الإيرانى وسيدعو خلال لقائه مع المسئولين الإيطاليين لاستمرار حدة العقوبات ضد إيران قدر الإمكان، وذلك من أجل إيقاف المشروع النووى الإيرانى والذى بحسب ليبرمان سيشكل خطراً على العالم اجمع.

وأشارت القناة إلى أنه ستقوم وزارة الخارجية وبالتعاون مع رجل الأعمال "والتر أربيب" وبمساعدة صندوق التشييد الكندى بتقديم المساعدات والتى ستكون عبارة عن بناء 4 مبانى مجهزة بكافة التجهيزات، وسيتم استخدامها كمركز طبى محلى لولادة الأطفال.

كما وسيقوم الوزير ليبرمان بزيارة مصانع شركة "أيرمكى"، وذلك بسبب الاتفاق الذى تم توقيعه بين الشركة و"إسرائيل" فى الآونة الأخيرة، على أن تملك الأخيرة نحو 30 طائرة تدريب حديثة ومتطورة من نوع M346 الإيطالية والتى تبلغ تكلفتها 2 مليار دولار، كما وتشمل الصفقة امتلاك "إسرائيل" لعتاد عسكرى إيطالى آخر.

الجدير بالذكر أن هذه الصفقة ستوفر فرص عمل فى كلا البلدين كما سيقوم ليبرمان بالصعود على الطائرة والتحليق بها بهدف رؤية قدرات وإمكانيات هذه الطائرة إضافة إلى ذلك سيعمل ليبرمان على البحث فى إمكانية تصدير منتجات عسكرية مشتركة بين الدولتين إلى دول أخرى.

كشفت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن الولايات المتحدة الأمريكية تتوسط حاليا لفتح قنوات اتصال بين كلا من مصر وإسرائيل خلال الأسبوع الجارى، وتجرى اتصالات مكثفة مع مصر مباشرة وغير المباشرة لإجراء محادثة هاتفية بين رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو والرئيس المصرى الجديد المنتخب محمد مرسى.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن نتانياهو كان قد أجرى بعد نشر نتائج الانتخابات المصرية الأسبوع الماضى، سلسلة من المشاورات مع الجانب الأمريكى حول كيفية التعامل مع القاهرة بعد فوز مرسى.

وأشارت هاآرتس إلى الرسالة الشخصية التى بعث بها نتانياهو لمرسى، مؤكدة أنه قد هنأ الرئيس المصرى المنتخب الجديد بفوزه فى الانتخابات الرئاسية.

وأوضحت هاآرتس أن نتانياهو قد أعرب عن استعداده فى التعاون المشترك فى ظل الإدارة المصرية الجديدة متمنيا من الرئيس المصرى الجديد الحفاظ على اتفاق السلام الموقع بين كل من مصر وإسرائيل.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنه منذ اندلاع الثورة المصرية وسقوط الرئيس المصرى المخلوع محمد حسنى مبارك، فإن إسرائيل قد عززت علاقاتها واتصالاتها مع الجانب المصرى من خلال المجلس العسكرى الأعلى الذى أدار مصر خلال العام ونصف العام الأخيرين، ومع جهاز المخابرات المصرى اللواء مراد موافى.

وقالت الصحيفة العبرية "إن رسالة نتانياهو هى أول رسالة تصدر عن جهة إسرائيلية رفيعة المستوى لممثل من جماعة "الإخوان المسلمين"، مضيفة أن الرسالة سلمت لمكتب مرسى عبر السفارة الإسرائيلية فى القاهرة، وأن نتنياهو كتب فى الرسالة أن اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل هى مصلحة مشتركة للبلدين وتشكل عاملا حاسما فى المحافظة على الاستقرار والأمن فى المنطقة.

ولفتت هاآرتس الى أن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن مرسى لن يمس بالعلاقات مع إسرائيل وسيبقى ملف اتفاقية السلام من اختصاص الجيش المصرى والمجلس العسكرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صحافة اسرائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
yahoo :: منتديات الاخبار والسياسة :: الاخبار العالميه-
انتقل الى: