علوم وثقافه ودين وتكنولوجيا والاخبار والسياسه منتدي متكامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن الحملة الفرنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Samy155
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 21/07/2012
العمر : 17
الموقع : http://www.facebook.com/ahmed.samy.334

مُساهمةموضوع: بحث عن الحملة الفرنسية   الأحد يوليو 29, 2012 2:04 pm

بحث عن : الحملة الفرنسية على مصر

الحملة الفرنسية على مصر واثارها
أعد نابليون وحكومة الإدارة الفرنسية حملة على مصر في عام 1798م وكانت الحملة مكونة من 30 ألف محارب.. أسطول فرنسي مكون من 40 سفينة وقد وصلوا الإسكندرية أول يوليو 1798
وظل محمد كريم يقاوم تقدم الجيش الفرنسي في الإسكندرية ومع فارق القوة العسكرية دخل نابليون المدينة وفى 6 سبتمبر 1798 اصدر نابليون أمرا بتنفيذ عقوبة الاعدام في السيد محمد كريم.
وفي 3 يوليو 1798 م) زحفت الحملة على القاهرة، وسلكت طريقين أحدهما بري إلى دمنهور فالرحمانية، فشبراخيت، فأم دينار على مسافة 15 ميلا من الجيزة. وأما الطريق الآخر فبحري وتسلكه مراكب الأسطول الخفيفة في فرع رشيد لتقابل الحملة البرية قرب القاهرة.
ولم يكن طريق الحملة سهلا إلى القاهرة فقد لقي جندها ألوانا من المشقة والجهد، وقابلت مقاومة من قبل أهالي البلاد؛ فوقعت في 13 يوليو 1798م أول موقعة بحرية بين مراكب المماليك والفرنسيين عند شبراخيت، وكان جموع الأهالي من الفلاحين يهاجمون الأسطول الفرنسي من الشاطئين غير أن الأسلحة الحديثة التي كان يمتلكها الأسطول الفرنسي حسمت المعركة لصالحه، واضطر مراد بك قائد المماليك إلى التقهقر صوب القاهرة.
ثم التقى مراد بك بالفرنسيين عند منطقة إمبابة في 21 يوليو 1798م في معركة أطلق عليها الفرنسيون معركة إمبابة - الأهرام وكانت القوات المصرية كبيرة غير أنها لم تكن معدة إعدادا جيدا؛ فلقيت هزيمة كبيرة وفر مراد بك ومن بقي معه من المماليك إلى الصعيد، وكذلك فعل إبراهيم بك شيخ البلد.
نابليون في القاهرة

دخل نابليون مدينة القاهرة تحوطه قواته من كل جانب، وفي عزمه توطيد احتلاله للبلاد بإظهار الود للمصريين وبإقامة علاقة صداقة مع الدولة العثمانية، وباحترام عقائد أهالي البلاد والمحافظة على تقاليدهم وعاداتهم؛ حتى يتمكن من إنشاء القاعدة العسكرية، وتحويل مصر إلى مستعمرة قوية يمكنه منها توجيه ضربات قوية إلى الإمبراطورية البريطانية.
وفي اليوم الثاني لدخوله القاهرة أنشأ نابليون ديوان القاهرة من تسعة من كبار المشايخ والعلماء لحكم مدينة القاهرة، وتعيين رؤساء الموظفين، غير أن هذا الديوان لم يتمتع بالسلطة وإنما كان استشارياً
ثورة القاهرة

لا يكاد يمر يوم بلا هجمات يشنها المصريين على القوات الفرنسية. وفي 16 أكتوبر قامت جماهير القاهرة بثورة على الفرنسيين الذين قمعوا الثائرين، وتخلى نابليون لفترة عن دور الفاتح المتسامح وأمر بقطع أعناق كل ثائر مسلح.
عكا

وواصل الغزاة مسيرتهم حتى وصلوا إلى مدينة عكا شديدة التحصين، وكان يقود المقاومة الجزار باشا وحاصر الفرنسيون لمدة شهرين بسبب بسالة المقاومة ولم تستسلم المدينة حتى أصاب الجنود الفرنسيين مرض الطاعون فتكبدوا خسائر فادحة وعادوا إلى مصر
وفى منتضف يوليو عاد نابليون إلى باريس ليواجه التمرد الحاصل فى فرنسا .. وعين كليبر على رأس الحملة .. ولكن الشاب السورى البطل سليمان الحلبى قام بقتل كليبر .. فتولى بعده مينو قيادة الحملة .. وأشهر إسلامه
النتائج العلمية

1-إصطحبت الحملة الفرنسية الكثير من العلماء في مختلف المجالات
للبحث في البيئة المصرية والشعب المصري
والعادات والتقاليد والأثار والمصريات
كما أحضروا معهم مطبعتين
واحدة فرنسية والأخرى عربية وكذلك المترجمين ،
وكانت المحصلة هي كتاب وصف
مصروهو عبارة عن المجموعة الموثقة
تضم 11 مجلداً من الصور واللوحات مملوكةحالياً لمكتبة الاسكندرية
و9 مجلدات من النصوص
من بينها مجلد خاص بالأطلسوالخرائط اسهم بها المجمع العلمي المصري

وقامهؤلاء العلماء بعمل مجهد غطى جميع أرض مصر من شمالها إلى جنوبها خلالسنوات تواجدهم
حيث قاموا برصد وتسجيل كل أمور الحياة في مصر انذاك
وأيضاً كل مايتعلقبالحضارة المصرية القديمة
ليخرجوا إلى العالم 20 جزءا لكتاب وصف مصر
وتميزالكتاب بصور ولوحات شديدة الدقة والتفاصيل .
ويعتبر هذا الكتاب ألان أكبروأشمل موسوعة للأراضي والآثار المصرية
كونها أكبر مخطوطة يدوية مكتوبةومرسومة برسوم توضيحية
فتميزت بالدراسة العميقة الدارسين والاكاديميينالذين رافقوا نابليون
فيما نشر الكتاب بين عامي 1809/1829.
كما تشتمل هذهالمجموعة على صور ولوحات
لأوجه نشاط المصري القديم للآثار المصرية
وأيامالحملة نفسها التاريخ الطبيعي المصري
بالإضافة إلى توثيق كل مظاهر الحياهوالكنوز التاريخية والفنية والدينية المصرية
وتسجيل جميع جوانب الحياةالنباتية والحيوانية والثروة المعدنية آنذاك.

وقد أصدرت مكتبة الإسكندرية (نسخة رقمية)
من هذا الكتاب (وصف مصر) على أقراص مضغوطة.

2- فكرة حفر قناة السويس :
حيثاقترح علماء الحملة توصيل البحرين الأحمر والمتوسط
فيما يعرف الآن باسم "قناة السويس",
ولكن الفكرة لم تنفذ وذلك بسبب اعتقاد خاطئ
بان البحرالأحمر أعلي في المستوي من البحر المتوسط .

3- خريطة القطر المصري :
حيث قامت الحملة برسم أول خريطة دقيقة للقطر المصري .
4- فك رموز حجر رشيد :
حيثاستطاع العالم الفرنسى شامبليون
فك رموز حجر رشيد
وبالتالى تمكن العالم لأوول مرة من اكتشاف أسرار اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة,
وقد ساعد فك رموز اللغات المصرية القديمة
(الهيروغليفية – الهيراطيقية - الديموطيقية)
من معرفة اسرار الحضارة الفرعونية .

النتائج السياسية
1- لفتت الحملة الفرنسية على مصر أنظار العالم الغربي لمصر وموقعها الاستراتيجي وخاصة إنجلترا، مما كان لهذه النتيجة محاولة غزو مصر
في حملة فريزر الفاشلة على رشيد
بعد أن تصدى لها المصريون ، بعد ذلك بسنوات قلائل.
2- إثارة الوعي القومي لدى المصريين
ولفت إنتباههم إلى وحدة أهداف المحتل على اختلاف مشاربهم ألا وهو امتصاص خيرات البلاد.
النتائج الإجتماعية

1- تعرف المصريون على الحضارة الغربية بمزاياها ومساوئها
2- عرف المصريون بعض الإنظمة الإدارية عن الفرنسيين
ومن بينها سجلات المواليد والوفيات
وكذلك نظام المحاكمات الفرنسي ،
وبرز ذلك في قضيةمحاكمة البطل سليمان الحلبي قاتل كليبر


إنتهاء الحملة الفرنسية

في معركة أبي قير البحرية وبعد حصار الشواطئ المصرية ، تم تحطيم الأسطول الفرنسي وغرق بمجمله ، فقام الجنرال مينو بعد ذلك بتوقيع إتفاقية التسليم مع الجيش الإنجليزي وخروجهم بكامل عدتهم من مصر على متن السفن الانجليزية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بحث عن الحملة الفرنسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
yahoo :: منتديات الثقافه العامه :: تاريخ مصر-
انتقل الى: