علوم وثقافه ودين وتكنولوجيا والاخبار والسياسه منتدي متكامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن أحمد فؤاد (سلطان 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Samy155
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 21/07/2012
العمر : 18
الموقع : https://www.facebook.com/ahmed.samy.334

مُساهمةموضوع: بحث عن أحمد فؤاد (سلطان 2   السبت يوليو 28, 2012 5:44 pm

علان أول جمهورية مصرية قبطية
فى 18 مارس أعلنت مدينة زفتى أنها أصبحت جمهورية برئاسة يوسف الجندى حاكم المدينة الجديد وكان السبب هو إعلان الحرب الدائرة بين المصريين والجيش الأنجليزى
ولخطورة الموقف أعلنت أنجلترا خلع السير ونجت لتهدئة حالة الهيجان والثورة فى مصر
فى 21 مارس 1919م عين الجنرال اللنبى معتمدا لبريطانيا فى مصر ولم تزل حالة عدم الأستقرار سارية فقد لجأ المصريين إلى تخريب الطرق وقطع خطوط الأتصالات وأسلاك التلغراف وأعمدتها
فى 17 ابريل أفرجت أنجلترا عن سعد زغلول ورفاقة رغم أنه كانت لأنجلترا 100 جندى .
فى 23 أبريل 1919م إعترفت أمريكا بحماية بريطانيا لمصر .
فى 24 مايو 1919م تزوج السلطان احمد فؤاد من نازلى أبنة وزير الزراعة عبد الرحمن صبرى باشا .
فى 21 نوفمبر 1919م كلف يوسف وهبة بتشكيل الوزارة وأصبح هو رئيس الوزارة وقام بالتفاوض مع لجنة ملنر وزير المستعمرات البريطانية كلجنة تقصى الحقائق للأوضاع فى مصر , وكانت خطة بريطانيا إراسل هذه اللجنة لتعطيل المطالبة بإستقلال مصر .
وفى 21 نوفمبر 1919م حدث إجتماع بالكنيسة المرقصية بكلوت بك برئاسة القمص باسيليوس وكيل البطريركية حضره أكثر من الف قبطى وكانت النتيجة إرسال خطاب إحتجاج إلى رئيس الوزراء يوسف وهبة وهو قبطى طالبوه فيه بالأستقالة من الوزارة وعدم التعاون مع لجنة ملنر , ثم قام الشاب القبطى عريان يوسف سعد بإلقاء قنبلة على رئيس الوزراء وعمت البلاد مظاهرات شملت المسلمين والمسيحيين كأن ما فعله القمص باسيليوس هو حكم بالأعدام على رئيس الوزراء القبطى .
فى 23 ديسمبر 1921 م أعتقل كل من سعد زغلول زعيم الأمة ومصطفى النحاس وسنوت حنا وفتح الله بركات ووليم مكرم عبيد أى أن من بين المعتقلين كان أثنين من الأقباط هم سينوت حنا ووليم مكرم عبيد .
وفى مارس 1922 أصدر السلطان فؤاد امرا يعلن نفسه فيه ملكا على مصر ثم أصدر الدستور فى إبريل من نفس السنة ثم افتتح البرلمان الجديد فى إبريل 1924 ، وتألفت فى عهده أول وزارة شعبية برئاسة سعد زغلول
فى 28 فبراير 1922م أصدرت أنجلترا تصريح بإستقلال مصر .
فى 15 مارس 1922 م أعلن أستقلال مصر وغيرت معها الألقاب فتغير لقب أحمد فؤاد من سلطان مصر إلى ملك مصر .
فى 25 يوليو 1922 بينما سعد زغلول زعيم الأمة كان منفياً فى جزيرة سيشل أعتقل اللورد اللنبى معاوني سعد الذين كانوا يديرون الثورة فى داخل مصر وهم أحمد الباسل باشا وويصا واصف ومرقص حنا وواصف بطرس غالى وعلوى الجزار وجورج خياط ومراد الشريعى وقدموا لمحاكمة عسكرية بريطانية بتهمة تحريض الشعب المصرى وسجنوا فى ثكنات قصر النيل العسكرية وكان عدد القباط المقبوض عليهم أربعة أقباط من سبعة اشخاص .
فى 11 أغسطس 1922م صدر الحكم ضدهم بالأعدام فعمت المظاهرات أرض مصر تهتف ( نموت وتحيا مصر)
وحدث أن أجتمعت هيئة الوفد لتأليف هيئة وفدية اخرى تقود العمل الوطنى للمطالبة بالأستقلال الكامل وهم عبد الرحمن فهمى والشيخ مصطفى القاياتى وفخرى عبد النور ومحمود فهمى النقراشى والدكتور نجيب أسكندر وعبد الستار باسل .. أى أنهم كانوا ستة أشخاص منهم إثنين من الأقباط .
فى 30 مارس 1923م تحت ضغط العمل الوطنى المشترك أقباطاً ومسلمين إضطرت إنجلترا الإفراج عن سعد زغلول المنفى خارج البلاد وعن المعتقلين فى داخل البلاد الذين أصدرت ضدهم حكم الإعدام .
فى 19 ابريل سنة 1923 صدر المر الملكى 42 لعام 1923م بأعظم دستور صدر فى مصر حتى الان أهم ما تضمنه هذا الدستور المساواة بين الأقباط والمسلمون أمام القانون والجميع يتمتعون بحقوق وواجبات واحدة وقضت المادة 13 من دستور سنة 1923م أن تحمى الدولة حرية اقامة الشعائر الدينية والأديان والعقائد طبقاً للعادات المرعية فى الديار المصرية على ان لا يخل ذلك بالنظام العام ولا يتافى الآداب .
الملك فؤاد والخلافة الإسلامية
كانت هناك دعوة إسلامية لأن يكون الملك فؤاد خليفة للمسلمين بعد إلغاء الخلافة في تركيا عام ١٩٢٤ علي يد مصطفي كمال أتاتورك.

إلغـــــــــاء قانون العبودية والرق
قانون الرق الغي عام 1925 في مصر واخر دوله لغته هي السعوديه وكانت رافضه الغائه لانهم قالو كيف نحرم ما حلل الله وللعلم موروتانيا لم تلغي الرق حتي الآن
الملك فؤاد الأول 1286-1356 هـ =1868-1936م
فؤاد الأول ابن الخديوي إسماعيل: ملك مصر. تعلم في ايطاليا، وتخرج في كليتها الحربية، عين بعد تخرجه ياوراً للسلطان عبد الحميد الثاني، وعاد إلى مصر 1890، وعني بشؤون الثقافة ، فرأس اللجنة التي قامت بتأسيس وتنظيم الجامعة المصرية الأهلية 1906، وعند وفاة أخيه السلطان حسين الأول 1917 اعتلى فؤاد عرش مصر 1917. وفي عهده قامت ثورة آذار 1919 واضطر الإنجليز إلى رفع حمايتهم عن مصر والاعتراف بها مملكة مستقلة ذات سيادة ، فأعلن فؤاد الاستقلال في 12 آذار 1922، و تأليف أولى وزارة شعبية برئاسة الزعيم سعد زغلول ( يناير 1924) ، وفي صيف 1936 عقدت معاهدة بين مصر وبريطانيا اعترفت الأخيرة بمصر دولة مستقلة، توفي الملك فؤاد سنة 1936 وخلفه على العرش ابنه الملك فاروق. (الموسوعة العربية:2/1388)
مـــــــوته
توفى الملك فؤاد فى 1936 م
***************************************************
ه وعندما رحل السلطان حسين كامل رفض ابنه الأمير كمال الدين حسين أن يخلفه على العرش فجاء الإنجليز بفؤاد ـ عم الوريث ـ ليجعلوه ملكا على مصر في تدخل مفضوح قال عنه شاعرنا بيرم التونسي :
ولما عدمنا في مصر الملوك
جابوك الإنجليز يا فاد قعدوك
تمثل على العرش دور الملوك
وفين يلقوا مجرم نظيرك ودون
وهي قصيدته التي يقول فيها :
ما شفنا إلا عرشك يا تيس التيوس
لا مصر استقلت ولا يحزنون
ويعاير بيرم فؤاد بأنه كان بعيدا كل البعد عن العرش وكان يقضي لياليه في أوروبا صعلوكا يأكل بالدين حيث يقول:نسيت وقفتك يا فؤاد من زمان
على البنك تشحت شوية زيتون
ومع فؤاد تغيرت مصر من سلطنة إلى مملكة

تمت وشكراااا D: (bandit) (bandit)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بحث عن أحمد فؤاد (سلطان 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
yahoo :: منتديات الثقافه العامه :: تاريخ مصر-
انتقل الى: