علوم وثقافه ودين وتكنولوجيا والاخبار والسياسه منتدي متكامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث عن اسماعيل باشا 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Samy155
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 21/07/2012
العمر : 18
الموقع : https://www.facebook.com/ahmed.samy.334

مُساهمةموضوع: بحث عن اسماعيل باشا 2   السبت يوليو 28, 2012 5:34 pm

***********************************************************************
حادثة ترميم وبناء كنيسة أعتبرها المحافظ بيت كفــر
الأرخن القبطي التقى والصلاح المعلم إبراهيم الجوهري قام بترميم الكنائس والأديرة وعمل على نسخ الكتب الطقسية بها وبناء وتعمير الكنائس والأديرة كنيستنا القبطية الأرثوذكسية , ووصل إلى أعلى وظائف الدولة وهى وظيفة كتاب مصر وهى تعادل رئيس وزراء وفي أثناء ذلك وصلت الأميرة التركية في زيارة لمصر فقام باستقبالها المعلم إبراهيم الجوهري وأحسن ضيافتها وإكرامها ، كما أهتم بكنيسة بسندبيس بالقليوبية والمعروفة بأسم كنيسة مارجرجس وهى الكنيسة التي تربي فيها المعلم إبراهيم الجوهري لأنه نشأ فى مدينة قليوب حيث لم تكن كنيسة أخرى قريبة منها سوى كنيسة سندبيس
وحدث ان بناء الكنيسة بعد أن ساءت أحوال مبانيها القديمة وآلت للسقوط فقد تولي أمرها تلك الأسرة الوافدة من الصعيد كما ذكرنا آنفاً ولكن تصدى لهم كبير من هذه البلدة وكان يدعى محمد أغا بك وكان حاكماً لمحافظة القليوبية (حاكم قط مديرية القليوبية سابقاً) وكان ذو نفوذ وسطوة كبيرة حتى أن أبناء القرية كانوا يخافونه ويرتعدون منه و من قسوته على العامة والفقراء وقسوته في تعذبيهم ،
ولما تعنت مع الأقباط وساء الموقف سوءاًً وصل الأمر إلى مسامع الحكومة وعلى رأسها الخديوي إسماعيل أرسل هذا الخديوي مهندس السراي الخديوية وفى نفس الوقت مهندس الري المشرف على قناة الدلتا وأسمه المهندس جرجس الشاطبي فأتى هذا المهندس إلى سندبيس وتقابل مع القمص غبريال يوسف راعي الكنيسة وابن عطا الله سليمان وأخوته فأخبره القمص بكل الأحداث وطلب منه تحديد موعداً لمقابله الخديوي ليعرض عليه الأحداث فحضر إليه بعد يومين المهندس جرجس الشاطبى وأبلغه مواقفه الخديوي مقابلته وحدد له اليوم الذي يأتى إليه في
وذهب القمص غبريال إلى السراي لمقابله الخديوي قام الخديوي على غير العادة مرحباً به مشيراً إليه بالجلوس عن يمينه طالباً منه شرح مظلمته ولما استمع الخديوي إلى شرح القمص غبريال وعرف مظلمته وأن الحاكم محمد أغا حاكم القليوبية يرفض بناء بيت من بيوت الله خاصة بالمسيحيين بحجة أنه بيت كفر ، أمر الخديوي بالقبض علي محمد أغا هذا وتجريده من وظيفته وإحضاره أمامه مكبلاً بالقيود فتم ما أمر به الخديوي وعند حضوره أمامه عنفه وأمر بسجنه ، أما القمص غبريال فأذن له الخديوي بأن يذهب إلى بلدته سندبيس مؤيداً بقرار منه وأمر بأن ترسل قوة من الأمن إلى سندبيس لمساندة القمص غبريال في إتمام تسوير الكنيسة وتحديد المساحة التي يرغبها للكنيسة وبنائها
---------------------------------------------------
فى 30 مارس 1914م تبرعت الأميرة فاطمة أسماعيل أبنه أسماعيل باشا الخديوى الأسبق بوقف أطيان مملوكة لها لينفق ريعها على أنشطة الجامعة ومنحتها ستة أفدنة فى الدقى لتقيم عليها مبانى الجامعة ووهبت الجامعة كل مجوهراتها ومصاغها وحليها لتقيم المبنى وتم وضع حجر الأساس فى 30 مارس سنة 1914م وكانت هذه الجامعة مفتوحة لجميع ابناء الشعب مسلمين ومسيحيين
***********************************************************************************
أنفق إسماعيل الكثير علي انشاء المدارس الحديثة‏,‏ وعلي قناة السويس‏,‏ وبذل الرشاوي الضخمة للسلطان التركي ورئيس وزرائه‏(‏ الصدر الأعظم‏)‏ للفوز بلقب‏(‏ خديو‏)‏ وجعل وراثة الحكم في ذريته‏..‏ وبسبب ديونه وفوائدها العالية‏,‏ وعجزه عن سداد الأقساط‏,‏ أصبح لكل من انجلترا وفرنسا وزير في الوزارة المصرية قليلة العدد فشعر إسماعيل بتقليص سلطاته
***********************************************************************************
أما بيت فاضل فأصابته لعنة غريبة ومن نوع خاص، فهم تشردوا وانتشروا في القارات، ومنهم أبناء وأحفاد يعيشون في استراليا الآن، بعد تغيير ديانتهم، المثير في أسرة محمد علي أن بعضهم يهوي الزواج من يهوديات مثل الأمير أحمد فؤاد، وبالتالي فإن أبناءهم يهود بحكم العقيدة اليهودية، وبعضهم تزوج من أقباط مثل شقيقة الملك فاروق التي تزوجت رياض غالي وهاجرت وعاشت في أمريكا مع أمها الملكة نازلي، وتخلي عنها رياض غالي فيما بعد فاضطرت لأن تعمل عاملة في أحد المحلات الأمريكية وكانت أحيانا تضطر لتنظيف المحل، ناهيك عن شقيقة فاروق الأخري التي تزوجت شاه إيران محمد علي بهلوي وأنجبت منه ابنه ولا أحد يعرف أين هي الآن، خاصة بعد سقوط الشاه، بجانب باقي الأمراء والأميرات الذين يعيشون في سويسرا وهي تمركزهم المنفي الاختياري لهم، والبعض قام بتغيير ديانته كما حدث في أسرة فاضل..
وهذا الفرع ينحدر من نسل مصطفي بهجت فاضل شقيق الخديو اسماعيل باشا، ومنطقة 'مصطفي كامل' الشهيرة بالاسكندرية سميت باسمه لأن هذه المنطقة كانت عنده بمثابة حدود قصره الفخم جدا، وكان من أثري أثرياء عائلة محمد علي، علي الإطلاق، مما أثار طمع وغيرة شقيقة الخديو اسماعيل، والذي أصدر فرمانا ملكيا بعد خلاف مفتعل معه بتجريد شقيقه من ممتلكاته وأطيانه وأمواله، وقام بترحيله لتركيا، لكي لا ينازعه أبناؤه فيما بعد علي وراثة العرش، وحصرها في بيته وأولاده من بعده، أو أن يطالبوا بتلك الأموال والممتلكات والثروات الطائلة..والأمير مصطفي راغب أنجب 16 ابنا ماتوا جميعا، دون أن يتركوا وريثا للعرش حينئذ..
وبعض من تبقي من هذا الفرع من البنات، قمن بتغيير دياناتهن للمسيحية، مما عرضهن للغضب الملكي وتم سحب الألقاب الملكية منهن وتجريدهن من تلك الألقاب حتي قبل قيام ثورة يوليو..
وفي استراليا يعيش هناك مارتا إليكس فاضل وعلي فيليب فاضل، وجيو جوفوكس ورد فاضل، وهذا الفرع من البنات انقطعت صلاته تماما بأقاربهن من أسرة محمد علي، ويتعرضن للمقاطعة والغضب الملكي من عقود عديدة..
إسماعيل باشا فى رمضان
كان من عادة الخديو إسماعيل أن يجامل جيرانه في حي عابدين، وكانت تخرج من قصر عابدين صواني الأطعمة الفاخرة وقد قال عبدالمنعم شميس في كتاب «القاهرة قصص وحكايات» إن الصواني كانت ترسل إلي بعض البيوت المعروفة من عائلات أبناء البلد.
ومن كرم الخديو علي العائلات كانت تبادله التحية وكان من عادة أحد كبار التجار أن يرسل إلي قصر عابدين كل سنة ١٢ أردباً من القمح قبل موسم عاشوراء، لكي يقوم الطباخون بإعداد أطباق العاشوراء، وكان القصر يرسل أطباق العاشوراء المستديرة المصنوعة من الصيني الفاخر ويبلغ قطر الواحد منها أكثر خمسين سنتيمتراً وكانت تغطي بمناديل الحرير ولا تسترد من المهدي إليه بعد أن يأكل هو وأسرته ما فيها.
«ليلة القدر خير من ألف شهر» وكان الخديو إسماعيل يرسل في هذه الليلة إلي بيوت بعض المصريين صينية عشاء بها ديك رومي ومسلتزماته من الأطعمة والحلوي. وفي عيد الفطر كانوا يرسلون أنواع الشيكولاتة والملبس باللوز والحلويات الفاخرة وأقفاص الفاكة في بشائرها من حدائق أنشاص، والخيار مغلفاً بالورق الأبيض الرقيق وظل هذا التقليد حتي أوائل عهد الملك فؤاد وانقطع في عهده أيضاً.
إسماعيل باشا
(1247-1304هـ =1830-1895م)
إسماعيل باشا بن إبراهيم باشا بن محمد علي باشا: خديوي مصر، ولد عام 1830، وتلقى العلم في باريس ثم عهد إليه عمه سعيد باشا بمهام سياسية مختلفة لدى البابا ونابليون الثالث وسلطان تركيا.
وفي عام 1861 أخمد فتنة في السودان، وبعد ذلك بعامين1863 خلف والده في حكم مصر، وكان أول من تلقب بخديو= خديوي من أبناء محمد علي، وهي كلمة فارسية معناها "سيد" ، وقد منحه السلطان العثماني عبد العزيز هذا اللقب عام1867، وفي عام 1873 صدر فرمان سلطاني آخر وطد استقلال الخديوي في كثير من الأمور.
وكان إسماعيل طموحا يفكر في جلائل الأعمال ويرسم خططا واسعة للإصلاح. فقد أصلح نظام الجمارك وأنشأ إدارة البريد. وأنار القاهرة والإسكندرية والسويس بغاز الاستصباح، وأمد فيها أنابيب المياه، وأوجد صناعة السكر ، وعمل على تنشيط التجارة بإنشاء الخطوط الحديدية وأسلاك البرق وإقامة الأرصفة والثغور وشق القنوات لري الأراضي. كما شجع التعليم بأن أنشأ أولى مدارس لتعليم الإناث في مصر. وفتح مدرسة للهندسة، ومدرسة للطب. وفي عام 1869 احتفل احتفالا عظيما بافتتاح قناة السويس حضرة إمبراطور النمسا، وانتهز هذه الفرصة ليضع نفسه في مصاف ملوك اروبا، كما حاول أن يرقى بالسودان على مثال ما فعله بمصر وان يبطل تجارة الرقيق فيه. وفي عام 1875 تلقى من السلطان فرمانا عينه به حاكما على سواكن ومصوع. وفي 1870-1875 امتد سلطانه على شاطئ البحر الأحمر من السويس إلى رأس غردفوي. وفي عام 1874 أرسل حملة إلى دار فور قضت على تجارة الرقيق، وعين أول وزارة مصرية برئاسة نوبار 1878، ولكنه أقالها ليستمر في تفرده بالحكم.
وقد كلفته خططه المختلفة لإنهاض مصر ثمنا غاليا واستدان المال وأنفقه دون حساب على مشاريعه العامة وعلى تظاهره، فازداد دين مصر حتى بلغ مئة مليون جنيه. وتدخلت الدول الاروبية في سياسته بحجة مراقبة الإيرادات لسداد دينها، وتم عزله من قبل السلطان عبد الحميد الثاني بضغط من السلطات البريطانية والفرنسية يوم 26 حزيران عام 1879، ورحل إلى ايطاليا، ثم رحل فيما بعد إلى الأستانة وتوفي بها يوم 2 آذار 1895 ، ودفن بالقاهرة

و شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بحث عن اسماعيل باشا 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
yahoo :: منتديات الثقافه العامه :: تاريخ مصر-
انتقل الى: